الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

الشعراء الرومانسيين

الشعراء الرومانسيين
قبل ايام التقيت الشاعر البصري الكبير كاظم الثعالبي وذلك لاجراء لقاء صحفي معه لجريدة لمشاعر ، لفت انتباهي طرحه لموضوع الشعراء الرومانسيين وهو ينقد بسخرية جملة من الشعراء الذين يتواجدون ضمن الواقع الشعري الشعبي في هذا العصر وفي كل العصور وفي كل الاجيال .
والذين هم ميعوا القصيدة ( وخنثوا ) مفرداتها .. وكم كنا محتارين بخصوص ايجاد تسمية تليق بهذه المجاميع من الشعراء ،والذين هم كذلك يعيبون على بقية الشعراء حماستهم وابداعهم وفحولة مفرداتهم وحراتها الشديدة وثوريتها ، وكذلك هم الذيم يقولون مالا يفعلون والذين يهيمون في وادٍ ضيق بعيد عن الالق والابداع الحقيقي ومتمسكين بمفاهيم خاطئة للاسف الشديد .
فهم من يدعون يجب ان يكون الشاعر اترف من الوردة وارق من قطرات الندى والمع من حبات البرد واودع من الحمل  وهذا شيء جميل جداً جداً جداً لايختلف عليه العقلاء لكننا لم نجد هذا الحس الانساني الجميل المترف في عطائهم ومنجزهم الشعري فقط يعمدون على تميع تميع المفردة وزركشتها بحيث تصبح مفردة نشاز في داخل النص ويحاولون مخالفة المألوف طبقاً لنظرية (خالف تعرف)، وليس من المعيب ان تكون الشفافية والترافة في النص الشعري ولكن لاان نأتي بمفردات ماانزل الله بها من سلطان . 
نجدهم من يغردون خارج السرب الادبي ويبتكرون طرق شاذة جداً فمنهم من (( يريد رب عراقي غير الله رب العالمين وليحكمهم  بقرآن شعبي ومنهم من يعترض على الله قد خلقة انساناً بدل من ان يخلقه فراشة تحلق بجاحيها على ظفائر النساء )). 
فلااعلم هل ان الله جل جلاله قد اصبح عرضة للشعراء الرومانسسين ، وكتابه الحكيم الذي انزله وهو له حافظ اصبح عاجر عن سن قوانين الانسانية
ولم يكتفوا بهذا الحد بل اخذوا يصدرون افكارهم الركة من خلال اطروحاتهم التنظرية في بعض المحافل والمجالس الادبية ، وهناك امثلة كثيرة لاتخفى عن القارئ الجيد ولا اريد طرح المزيد حتى لا افتح معهم باب المهاترات ومضيعة الوقت فالوقت كالشعر ان لم تقرأه قتلك ،، 
ونجدهم كل يوم يقتلون الذوق العام باطلاق زحاف رصاصاتهم بوجه الابداع العراقي وتسميم ذائقة العالم بقصائدهم المنحرفة من جهة والزاحفة باوزانها من جهة اخرى ، فمن قال لهم ان الرجولة والثبات والتوكل على الله غير مطلوبة في النص الشعري فالشاعر هو الانسان قبل كلِ شيء فهو العاشق والمحارب والمدافع وهو الصالح والطالح والحسن والسيء
فاتقوا الله ياشعراء الرومانسية وكفاكم تعالٍ على رجارت الشعر وفرسان المفردة الحمراء الحارقة والتي تلهب المشاعر وتأجج المواقف


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق