الأحد، 8 أبريل، 2012

إليك الرحيال ... فاذكرني ((سوزان عون ))


إليك الرحيل ... فاذكرني

صدر ديوان (( إليك الرحيل ... فاذكرني )) للشاعرة البنانية (( سوزان عون )) عن دار الامير للثقافة والعلوم ببيروت
ويحتوي الديوان على (( 130 )) نص بين النثر وشعر تفعيلة منها
ويقع الكتاب في (( 358 )) صفحة من القطع المتوسط ...

إليك الرحيل فاذكرني

 يُحكى أنّ للقلبِ صلاة
ورجاء..
وحكايا قديمة ,عطّرتِ الأرض
وأنارتِ الأجواء
أصنعُ من عطرهِ الحاني
 إسمي
و يطيبُ بذكرهِ عمري..
ويأسِرُ حُضوره الفتّانُ
حرفي
ويفرح بغناء إسمه صوتي
وتغيبُ البسمةُ مسجونةََ
إذا إبتعد لحظة عن عيني..
وأذهبُ سعيدة معه
في الحلم الذهبي..
فطيبي يا نفسُ
فقد أزهر العمر الوردي..
فروحك معي تظللني
وغيابك الطويل
أتعب حالي
أشتاقُكَ أنا
يالحنا كتب بدلالِ
معك أفرح
وحضورك الباهر
بهجةُ آمالي..
وحيدةٌ هي المرافئ
من دونك
وباردة هي الاماكن..
حدثني الفجر شوقا لك
فأحتجبت الشمس
ونزلت ليلا دموع القمر
تُبلل كراسي
الغائبين..

سوزان عون
أستراليا

الأربعاء، 4 أبريل، 2012

جائزة النور للابداع الدورة الرابعة /الشعر الشعبي- الفائز الاول



جائزة النور للابداع الدورة الرابعة /الشعر الشعبي- الفائز الاول


النص الفائز بالمركز الاول 
جائزة النور للابداع دورة الدكتورة آمال كاشف الغطاء 
2011


سعدون التميمي

مقبرة الشمس
مرينة بيكم حمد يالمهرتك تابوت
وسمعنة دك إكهوة وشمينة ريحة موت
ياصوت مُر عالگبر مرعالگبر ياصوت
فزز إخوتي الغفوا كلهم وطنة إنباك
كلهم عشكهم دغش طلعت جذب الأشواك
فزز إخوتي الغفوا كلهم رجعنة زغار
ولاذكرى منهم بقت بس الصور تذكار
ومن كالوا إستشهدوا ظل ينزف البسمار
وأصرخ على المكبرة وراحوا يرد الصوت
يرد الصوت راحوا والشمس عنوان
بمقبرة الشمس مَر بيهم الزاتوت
يالكلك شهامة وگلي وين ألگاك
أصرخ بالمقابر ماترد الصوت
بس إنت أعله موتك أنه أحس محسود
وتمنه الموت مثلك كون هسه يموت
يالجرحك عراق ونزفك هلالين
يالمن نور وجهك يستحي التابوت
دفنت الموت بيدك والجرح جناز
يالمتعب الرصاص وعالمنايا تفوت
بجروحك شفت دم العراق يسيل
وحلگ جرحك أسمعه يشتم الطاغوت
شيصبرني عليك وفرگتك عمرين
وصبرك عالمقابر صبر شجرة توت
مايشبع الموت شكثر ياكل ناس
بس بيك إكتفه وسد باب حلگة الموت
ينازف غيرة الله بآية العباس
وبغير الشهادة أبد ماتقنع
بعيونك منية إتعب الجناز
وللموته الشريفة عُمر تتطلع
يالتنزف شعر بأقلام اليكتبون
وكل طعنة أعله صدرك تنحسب مطلع
ياماأدري شنهي وآنه أشوفك سيف
بحبال المذلة بكل وگت تگطع
ياصدر القصيدة بزحمة الأفكار
أشوفن صورتك فوك الورق تطلع
تعنيت المنية ومهرتك تابوت
مرجع للشهادة وگلت ماأرجع
ماحسك متت لن عايش إنت وياي
بنص گلبي وضميري وشاغل إحساسي
ياأول شهيد بخاطري مدفون
ياأغلة وأعز من كل هلي وناسي
يالإسمك علم مرتفع فوك الغيم
شمادنگ أبوسك يرتفع راسي

رسائل قصيرة قيد الارسال

 

رسائل قصيرة قيد الارسال

((1))

حتى مشاعرنا لم تعد (( ماركة ))

فهي الاخرى صينية الصنع

فكل يوم نستبدل ماكُسِرَ منها بأخرى 

 

((2))

اختفت (( النكَزات ))

وقلت المسجات

ولم تعد هنالك (( ترميشات )) ولاحتى مكالمات

فقلبي يتطلع لرسائلك

وعيوني تدمع للقائك

 

((3))

وجهك الحسن الجميل 

ينعكس كما الاشجار الخضر

 

((4))

عندما يأتي المساء

تتطاير اسراب الكلمات 

لتحلق في سماء المجهول

 

((5))

اين انت ياصاحبي 

فكل الكلمات تؤدي اليك

ماحان وقت القطف 

ورمانك المُحمَرُ خجلاً يناديني 

وارتعاشة كفيكَ ترفضني

اقتلني لاستحق الموت

فعلى قبلة شفتيك تصلب الكلمات 

 

((6))

القلب الذي طلبته مغلق حالياَ

او خارجَ نطاق العاطفة

 سعدون التميمي 2012